الثروة الحيوانية: هبة للحياة لـ 1000 عائلة

تربية المواشي المختلفة من الأبقار والماعز و الأغنام تساعد المجتمعات في تلبية احتياجاتها الغذائية من حليب وأجبان ولحوم وتساهم في زيادة الدخل المادي، لذلك مؤسسة الزكاة ادركت اهمية ان تمتلك العائلة مواشي.ومن خلال الدعم السخي من المانحين الزكاة تنوي توزيع 1000 من المواشي لـ 1000 عائلة خلال العام الحالي 2017.
وفي هذا الإطار مؤسسة الزكاة الأميركية قامت بتوزيع المواشي على 110 عائلة في بوركينا فاسو منقسمون بالتساوي بين خمس قرى وكل واحدة حصلت على 44 من المواشي، عملية التوزيع شملت على الدعم الفني الخاص من جمعية مقاطعة البيطريين بحضور العديد من المواطنين أثناء توزيع 220 من المواشي.
المواشي التي تم توزيعها تتراوح أعمارها بين 2 و 3 سنوات وهي فترة الإنجاب لها وبذلك يستطيع المستفيدون من المشروع الاستفادة من مواردها. تربية المواشي تساهم في توفير دخل مادي ثابت ومستقر في المناطق التي لا يكثر فيها تربية المواشي، ومن خلال منتجاتها ونسلها يتم توفير المال للمستفيدين ،الأمر الذي يحسن أوضاعهم الاجتماعية من توفير مساكن مريحة وشراء أراضي زراعية. وتستطيع العائلات ذات الدخل المحدود والعاملة بأجر زهيد من أن تحسن مدخولها المادي وتعليم أطفالهم وتساعدهم في تكوين حياتهم الأسرية.وبالإضافة إلى ذلك مؤسسة الزكاة تشتري المواشي ذات الجودة العالية من البلد المضيف لدعم اقتصادها المحلي
هذا الجهد هو مجرد واحدة من العديد من الجهود التي تقوم بها الزكاة لتحسين مستوى معيشة الأسر ومستوى الدخل وتوفير التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في المجتمعات الفقيرة. مؤسسة الزكاة لديها برامج الثروة الحيوانية في العديد من دول أفريقيا في إثيوبيا وغانا وساحل العاج وكينيا ومالي والنيجر وأوغندا.
سارة تبلغ من العمر 56 مستفيدة من المشروع في إثيوبيا تعيش في وضع مادي صعب جدا ولديها سبعة أطفال يتامى كانت ترسلهم للبيع في الشوارع والطرقات في مناطق خطرة على حياتهم، ولكن بفضل برنامج المواشي في الزكاة بالتعاون مع الجمعية المتحدة للتنمية المستدامة تغيرت حياتها المعيشة للافضل.
تقول سارة أنها في البداية كانت قلقلة عندما أعطت زوج من الأغنام لعدم معرفتها وقلة خبرتها في تربية المواشي ولكن بعد انضمامها لمشروع حول تربية المواشي ومهارتها وإدارتها وتوفير الدخل، تمكنا من تأمين مصدر رزقنا ولدينا 6 من الأغنام وبعد أن أنجب الجيل الأول زوجين من الصغار وأحد أقارب اطفالي تبرع لهم بزوجين إضافيين.
يرجى النظر التكفل في وهب زوج قوي من الأغنام أو الماعز بمبلغ 220 $، أو بقرة 530. $ التبرعات لهذا البرنامج تحتسب دفع الزكاة والتي تضمن الثواب والأجر للمتبرع كما فوائد الصدقة تتضاعف مع مرور الوقت لأنها تساعد العديد من الأسر.