التعاون بين مؤسسة الزكاة الأمريكية وفريق بسمة أمل في تركيا

العمل الجماعي والتعاون بين أفراد الأمة الإسلامية هو إحدى أهم القيم والخصال التي داعى لها الإسلام وأوصانا بهى سيد الخلق نبينا محمد عليه السلام، فقد روي في الحديث الصحيح أنه قال: “مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى…” أخرجه البخاري و مسلم.

وانطلاقا من إيماننا بالقيم الإسلامية قمنا بالتعاون مع جمعة فلوكا الحرية وفريق بسمة أمل الذي يعنى بمساعدة إخواننا اللاجئين السوريين في تركيا في عدة حملات في الأسابيع الماضية ففي مدينة مرسيم تم تقديم العديد من الاجهزة الكهربائية كالبرادات والأفران والغسالات والمراوح وأشياء أخرى لدار حمزة لإيواء العائلات السورية المهجرة التركية لتحسين مستوى معيشة أهلنا المقيمين في المركز. ودعم جمعية يوم جديد لرعاية الأيتام عن طريق تقديم الهداية للأطفال المسجلين وتقديم طابعة لتسهيل عمل الأخوة أعضاء الجمعية.

وفي مدينة أنطاكيا قمنا بتوزيع الطرود الغذائية وملابس العيد على عوائل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المسجلين في مركز صغارنا كبارنا والذين بلغ عددهم 270 أسرة.
بالإضافة إلى زيارة مخيم كوتشه على الحدود التركية السورية وتوزيع مستلزمات رعاية الأطفال الرضع على أكثر من 500 عائلة من أصل 800عائلة تقيم في المخيم.
والقيام بالعديد من حملات توزيع المواد والسلل الغذائية على النازحين في كل من أنطاكيا ومرسين.

نسئل الله أن يتقبل عملنا وتعاوننا وأن نكون ممن يتعاون على البر والتقوى والسعي في حاجة إخواننا المسلمين.