الاستجابة لإعصار إيرما

الاستجابة لإعصار إيرما

بيان صحفي

شيكاغو 13 أيلول، 2017 – تقوم مؤسسة الزكاة الأمريكية بمراقبة إعصار إيرما الذي ضرب ولاية فلوريدا عن قرب والذي جاء بعد رحيل إعصار هارفي عن تكساس.

واستجابة لإعصار إيرما قامت الزكاة على وجه السرعة بتعبئة فريق من الموظفين والمتطوعين لتقييم الأضرار واتخاذ إجراءات الإغاثة المناسبة لمساعدة المتضررين من الإعصار. وقال السيد خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة: ” إننا كمنظمة إنسانية، تعمل في جميع أنحاء العالم، ولكننا لن نتجاهل واجباتنا تجاه شعبنا في داخل الولايات المتحدة الأميركية”.

وفي هذا الصدد سوف يتوجه مراد كوس مدير برنامج  الزكاة في الساحل الشرقي فى نورث كارولينا إلى فلوريدا للمساعدة فى الإغاثة العاجلة من الكوارث. وقالت أمينة دمير مديرة حسابات الزكاة: “لقد تعهدت الزكاة برصد مبلغ 250 ألف دولار للإغاثة الطارئة في حالات الكوارث، وهذا لا يشمل التبرعات العينية”.

مؤسسة الزكاة الأميركية تنسق جهود الإغاثة مع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في فلوريدا (ِCAIR) وتستمر في لقاء مع المنظمات الطوعية النشطة في الكوارث (VOAD) في كل من ولايات كارولينا الشمالية وجورجيا. وفلوريدا حيث يناقشون وينفذون الإجراءات الأكثر فعالية للمساهمة السريعة  لجهود الإغاثة من إعصار إيرما.

وقد تم  تحضير المتطوعين، للعمل معاً بعد أن تصبح الطرق آمنة، لتنظيف المناطق المتضررة وتوزيع مستلزمات النظافة والأغذية والمياه في أعقاب الأضرار المدمرة الناجمة عن إعصار إيرما.

يذكر أن مؤسسة الزکاة الأمیرکیة تأسست في عام 2001، وھي تساعد الأشخاص السخين والمانحين في ع الوصول إلى المحتاجين. مهمة الزكاة هي تلبية الاحتياجات الفورية وضمان اعتماد الفقراء على الذات في جميع أنحاء العالم. وتنفذ الزكاة برامج المساعدة الإنسانية في أكثر من 50 بلداً حول العالم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة.zakat.org/ar