الإحتفاء بقادة المستقبل

كانت الأجواء احتفالية في الوقت الذي تجمّع فيه الجمهور لحضور إفتتاح معرض الشباب المسلم في منطقة شيكاغو الكبرى في جامعة إلينوي في العاشر من أكتوبر. وقد كان أكثر من ثلاثمائة من الحاضرين ممن ينتمون لِفسيفساء من مجتمعات متباينة على امتداد منطقة شيكاغو على موعد مع مواهب شعرية وفنية بهيّة، بينما كانوا يستكشفون مجموعة من المنظّمات الثقافية والمدنية، ومن بينها مؤسسة الزكاة الأميركية.
وقد كان موظّفوا مؤسسة الزكاة متواجدين في قلب الحدث للتحدّث إلى المشاركين حول المنظّمة، ودورها في تعزيز التنمية الإنسانية، والاجتماعية المستدامة.
وبتنظيم من قِبل مجلس المنظّمات الإسلامية لمنطقة شيكاغو الكبرى (CIOGC)، وفّر المعرض الشبابي بيئة فريدة، وغنيّة للشباب للتفاعل مع مجتمعاتهم، والتواصل مع العديد من المنظمات المؤثّرة.
وذكرت يارا داوود، والتي تعمل متدرّبة بقسم الاتصالات و الخدمة الميدانية بمؤسسة الزكاة أن المعرض الشبابي الأوّل من تنظيم مجلس المنظمات الإسلامية في منطقة شيكاغو الكبرى وسيلة عظيمة لشباب شيكاغو المسلم للتعرّف على النهج الديناميكي لخدمة المجتمع، والعمل التطوّعي، والتضامن، معربة عن سعادتها لتمثيل مؤسسة الزكاة والالتقاء أيضاً بعدد كبير جداً من المنظّمات الرائعة التي تعمل جاهدة لفائدة المصلحة العامة، و قدرتها على المشاركة في هذا اليوم المفيد الذي تخلّله المرح، والتآلف بمعيّة هذا الجمع العظيم من الناس.
وأقيمت عروضاً فنية توعية اجتماعية للحضور،واشتملت على مجموعة الهيب هوب المتمرّسة، و شِعر خطابي من إلقاء المتدرّبة في مؤسسة الزكاة آية شحادة، شعر الحاضرون بالتشويق حيال مهام مؤسسة الزكاة، وقد قام الكثير منهم بتسجيل أنفسهم من أجل مساعدة إخوانهم وأخواتهم المحتاجين عبر مبادرات الزكاة.
إن الإبداع، والرؤية، والضمير الأخلاقي لشباب اليوم ستمثّل ركائز أساسية لمستقبل عادل ومنصِف، كما أن مؤسسة الزكاة الأميركية فخورة بأنها كانت مُمَثّلة في هذه الفعالية التي عُرِضت فيها هذه المناقب بوضوح شديد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.