الأزمة السورية: أسوأ أزمة إنسانية في عصرنا

مؤسسة الزكاة الأمريكية  ما زالت مشاركة بقوة في جهود الإغاثة الإنسانية الجارية في سوريا. لماذا نهتم كثيرا في  برنامج الإغاثة الطارئة في سوريا؟ فيما يلي بعض المعلومات المهمة حول سبب أهمية إرسال المساعدات الإنسانية إلى سوريا:
من المتأثر من الصراع السوري الدائر هناك؟
الحرب في سوريا  مستمرة منذ تسع سنوات تقريبًا. لقد تسببت أعمال العنف والصراع في خسائر فادحة على المدنيين.  وكان الأكثر تضررا على وجه الخصوص النساء والأطفال.
و وفقًا لليونيسيف يوجد الآن أكثر من 11.5 مليون مدني بحاجة ماسة إلى المساعدة. من بين هؤلاء أكثر من 5 ملايين طفل يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية الفورية.
لماذا يحتاج المدنيون السوريون إلى مساعدتنا؟
أجبر الصراع السوري الملايين من على مغادرة منازلهم ، عطلت مقومات الحياة مثل المدارس والمستشفيات و التجارة ، وأكثر من ذلك. نتيجة لذلك ، لا يستطيع المدنيون السوريون الوصول إلى المواد الاساسية التي يحتاجونها  للبقاء على قيد الحياة .إمكانياتهم محدودة للحصول على الغذاء والماء والأدوية الضرورية.
 في داخل سوريا يوجد 2.98 مليون شخص في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها. نحن نعمل مع الشركاء في هذه المناطق لإرسال المساعدات الضرورية التي يحتاجها المدنيين السوريين.
الزكاة تقوم حالياً بتعبئة الشاحنات بالغذاء ومستلزمات النظافة والمأوى المؤقت. نعمل على نقل هذه الشاحنات إلى سوريا.
في الفيديو التالي بعض اللقطات أثناء تعبئة شاحنة  وتجهيزها للدخول إلى سوريا وإيصال المساعدات.كيف يمكنك المساعدة.
قدرة الزكاة على تنفيذ الجهود الإنسانية تأتي فقط بمساعدة المانحين الكرماء مثلكم تمامًا. 
نحن بحاجة إلى دعمكم أكثر من أي وقت مضى يرجى. التبرع لصندوق الإغاثة الطارئة.
تأسست مؤسسة الزكاة الأمريكية في عام 2001،على مبدأ  مساعدة الأشخاص المحتاجين والوصول إليهم. مهمتها تلبية الاحتياجات العاجلة وضمان الاعتماد على الذات لأفقر الناس في جميع أنحاء العالم. كمؤسسة مصنفة من قبل منظمة Charity Navigator  حاصلة على 4 نجوم ، نحن متجذرون في الشفافية. و نعمل بلا كلل وبجد لِتقديم المساعدات في المناطق الأكثر احتياجاً. 
المزيد من المعلومات:www.zakat.org/ar