إعطاء  الأمل للاجئين : برنامج مؤسسة الزكاة لِتمكين اللاجئين

هل تتخيل أنك اضطررت إلى الفرار من منزلك بسبب الحرب أو العنف؟ هذه  ليست خيال وإنما هي حقيقة في العام 2019 وحده نزح 70.8 مليون شخص حول العالم قسراً من منازلهم. برنامج الزكاة لتمكين اللاجئين  لا يقتصر فقط على الإغاثة الفورية و وتقديم المساعدة للاجئين فحسب، بل يعطيهم الفرصة للحصول على الشفاء وإعادة بناء حياتهم. برنامج تمكين اللاجئين لدينا هو نسيج واسع من إعادة التوطين والرعاية والتعليم وبرامج المساعدة وإعادة بناء الحياة لآلاف اللاجئين.

شفاء عقول وأجساد اللاجئين

57٪ من لاجئي العالم  في العام الماضي لاجئوا من ثلاث دول: سوريا وأفغانستان وجنوب السودان. عيادة مؤسسة الزكاة المجانية  Sigharuna Kibaruna في تركيا،عولج فيها مئات الأطفال السوريين اللاجئين الذين يعانون من صدمة حسية ودماغية من إصابات جسدية أصيبوا بها في الحرب المستمرة.  منح اللاجئين المنزل

 منح برنامج تمكين اللاجئين عددًا لا يحصى من اللاجئين مكانًا آمنًا ومستقرًا للعيش فيه. في “البيت الآمن” بناية محمد علي في تركيا، وفر البرنامج شققًا للأرامل اللاجئين والأطفال من سوريا حتى يتمكنوا من التركيز على الشفاء من صدمات الحرب الأهلية. و نوفر لهم رواتب ووسائل نقل وتعليم.

إعادة الحياة المعطلة من خلال التعليم

تخيل اعطاء آلاف من الأطفال المستضعفين واللاجئين المشردين فرصة الذهاب إلى المدرسة. في العالم الأول ، أخذنا على عاتقنا تعليم اللاجئين السوريين إلى مستوى متطورة. أنشأنا جامعة الزهراء كمؤسسة للتعليم العالي مخصصة حصريًا للاجئين السوريين في تركيا. في عام 2018 ، تمكنا من منح درجات البكالوريوس و تخريج  35 طالبا في أول دفعة.

يلتحق ما لا يقل عن 3292 طفلاً لاجئًا بالمدارس التي ترعاها مؤسسة الزكاة في تركيا في المرحلتين الإبتدائية والثانوية، ويعمل في البرامج التعليمية لمؤسسة الزكاة حوالي 300 معلم وموظف، وجميعهم من اللاجئين. من خلال خبرتنا نرى أن البلدان المضيفة تزدهر عندما تُمنح للاجئين فرصة لبناء مستقبل أفضل من خلال التعليم.

تمكين اللاجئين بالتدريب المهني

تلتزم مؤسسة الزكاة الأمريكية بتوفير سبل العيش المستدامة للاجئين في جميع أنحاء العالم من خلال إتاحة المجال لهم لِتحقيق الاكتفاء الذاتي حتى يتمكنوا من الازدهار. في كثير من الأحيان ، يضطر اللاجئون الحاصلون على تعليم عالٍ إلى الحصول على وظائف بأجور منخفضة بسبب عوائق اللغوية أو عدم القدرة على الإندماج. في ما يلي لمحة سريعة عن كيفية مساعدتنا للاجئين في العمل الذي يمنحهم حرية إعادة بناء حياتهم:

في الولايات المتحدة الأمريكية نعمل مع اللاجئين لإيجاد التدريب المناسب لهم، وإعادة  تدريبهم للحصول على الترخيص المناسب للعمل في مجالاتهم ، والتدريب على اللغة الإنجليزية. ثم بالشراكة مع شركائنا  نساعدهم في العثور على عمل في مجالات تخصصاتهم.

في كينيا، يجد اللاجئون الناجون من الاتجار وإساءة المعاملة الفارين من شرق ووسط أفريقيا ملجأً لهم في مخبأ (RefuSHE) في نيروبي، حيث تتلقى فتياتها اللائي تتراوح أعمارهن بين 13 و 23 عامًا، مكاناً امناً للسكن والتعليم الثانوي الرسمي والمشورة بشأن العنف الجنسي وعلى نوع الجنس.

فقط من خلال كرمك يمكنا من تنفيذ أي من هذه المشاريع. لذا خالص الشكر والعرفان لكم.

فقط من خلال كرمك يمكن تنفيذ أي من هذه المشاريع. لهذا ، نشكرك من أعماق قلوبنا.

ساعد في إعادة بناء حياة اللاجئين اليوم.