موريتانيا

تقع موريتانيا فى منطقة الساحل والتى تشتهر بقلة الأمطار وكثرة مواسم الجفاف وبما أن غالبية مواطنى موريتانيا يمتهنون الزراعة فإن حدوث موجات الجفاف المتكررة تكون ذات مردود سلبى على حياتهم وقد إنعكس ذلك بشكل واضح فى الإنتشار الواسع للفقر فى معظم أنحاء القطر حيث ينعدم الأمن الغذائى وتكون أسعار الأطعمة مرتفعة والبنيات التحتية متخلفة. لقد ساعد العون المقدم من المجتمع الدولى على النمو الإقتصادى فى البلد لكنه ظهر بصورة بطيئة وانحصر أثره على المناطق الحضرية.

إن الجفاف الذى اشتهرت به موريتانيا جعل الملايين من المواطنين عرضة لسوء التغذية الحاد إضافة لذلك فقد تسببت الأزمات السياسية التى حدثت فى منطقة الساحل فى تدفق الآلاف من اللاجئين وهجرتهم إلى موريتانيا وتشير الإحصائيات إلى وجود حوالى 75,000 لاجئ فى موريتانيا لهذا فإن الحكومة الموريتانية والمنظمات غير الحكومية المحلية والعالمية تواجه عقبات مالية ولوجستية كبيرة فى محاولة التصدى لهذه التحديات.

يأتى دور مؤسسة الزكاة الأمريكية فى موريتانيا على هيئة توزيع المواد الغذائية خلال شهر رمضان وموسم عيد الأضحى على المواطنين الموريتانيين الأكثر تعرضاً للأزمات.

Sources: UN Stats | World Bank | Pew Research Center

احصائيات موريتانيا

0 عدد السكان
0/1,000 معدل وفيات الرضع
0سنة العمر المتوقع
0% معدل معرفة القراءة والكتابة
0% معدل الفقر
Loading...