اليابان

لقد تلى خروج اليابان من عصور ماضية إتسمت بالإقطاع وبالحروب الأهلية إنبثاق فجر جديد تميز بتحديث صناعى متسارع خلال أواخر القرن التاسع عشر نتج عنه سطوع نجم اليابان كقوة إقتصادية عالمية عظمى فى أوائل القرن العشرين. ولكن هذا التطور الإقتصادى وما لليابان من طموحات إقليمية أدى إلى مسار تصادمى مع جيرانها من دول المنطقة وفى النهاية قادها إلى المشاركة فى الحرب العالمية الثانية.

بعد هزيمتها فى الحرب تمكنت اليابان من إستعادة قوتها الإقتصادية وأصبحت قوة إقتصادية عظمى يشار إليها بالبنان كما إنها صارت حليفاً ديمقراطياً للولايات المتحدة الأمريكية. إستمر النمو الإقتصادى المميز لليابان لفترة ثلاثة عقود تعرض بعدها لركود وتباطؤ واسع فى أوائل التسعينات لكن على الرغم من هذا التباطؤ لايزال القطر يعتبر قوة إقتصادية عظمى. تعرضت اليابان فى شهر مارس من عام 2011 إلى أعنف زلزال تشهده البلاد فى تاريخها والذي تسبب فى التسونامى المدمر مما أدى لخسائر فادحة فى الجزء الشمالى الشرقى من جزيرة هونشو وتسبب فى هلاك الالاف من السكان وإلحاق أضرار بالغة للكثير من محطات الطاقة النووية. نتيجة لهذه الكوارث الطبيعية فقد حدث تعسر وإعاقة لاقتصاد اليابان والبنية التحتية للطاقة كما حدت من مقدرة البلاد على مجابهة الكوارث الإنسانية.

لقد أسرعت مؤسسة الزكاة الأمريكية للمساعدة فى معالجة الوضع الطارئ الذى تعرضت له فوكوشيما فى عام 2011 وذلك بتقديم مساعدات الإغاثة العاجلة للمواطنين الذين نزحوا بسبب الكارثة.

Sources: UN Stats | World Bank | Pew Research Center

احصائيات اليابان

0 عدد السكان
0/1,000 معدل وفيات الرضع
0سنة العمر المتوقع
0% معدل معرفة القراءة والكتابة
0% معدل الفقر
Loading...