الهند

على الرغم من الكثافة السكانية الهائلة التى تتميز بها الهند – فهى تأتى فى المرتبة الثانية على مستوى العالم من حيث عدد السكان والبالغ عددهم 1.2 بليون – نجد أن إقتصادها يتنامى بصورة ملحوظة وذات فائدة الشئ الذى يمكن للدول النامية الأخرى أن تحذو حذوه. ولكن من جانب آخر يتبين أن هنالك ما يربو على 440 مليون من سكانها ممن يعانون الفقر وأن 240 مليون يعانون من الجوع المزمن. بالإضافة إلى تفشى شبحى الجوع والفقر بصورة واسعة نجد أن الرعاية الصحية تتوفر بصورة ضئيلة وتكاد تكون معدومة فى بعض الأحيان بالنسبة للملايين من الهنود.

ليس هذا فحسب فهنالك تحديات أخرى تواجه مواطنى الهند يمكن تلخيص أهمها كالآتى: عدم توفر الفرص الكافية للتعليم بالنسبة للفقراء، تدهور وتلوث البيئة، تفشى الأمراض غير المعدية مثل داء السكرى، وازدياد نسبة سهولة تعرض البلاد للكوارث الطبيعية مثل الزلازل والرياح الموسمية والجفاف والأعاصير والإنهيارات الأرضية.

إذا ألقينا نظرة فاحصة للتركيبة السكانية فى الهند نجد أن المسلمين يشكلون حوالى %13 من جملة السكان كذلك فهم يعدون من أحد الطبقات الأشد فقراً بالإضافة إلى ذلك فإن مسلمى الهند عانوا كثيراً من النظام الطبقى التقليدى والذى يعمل على تهميشهم دينياً واجتماعياً واقتصادياً وذلك من خلال الحد من توفير فرص التعليم الجيد و فرص العمل لهم.

يشمل عمل مؤسسة الزكاة الأمريكية فى الهند عدة محاور أهمها كفالة الأيتام والأطفال الأكثر تعرضاً للامراض بالإضافة إلى تقديم المساعدات فى حالات الطوارئ ومساعدة ذوى الحاجة وذلك بمدهم بالمصادر الإقتصادية مثل الماشية والركشات والتى تساعدهم على الإكتفاء الذاتى كما أن المؤسسة توفر فرص التعليم للأفراد من الفئات الفقيرة فى المجتمع.

Sources: UN Stats | World Bank | Pew Research Center

احصائيات الهند

0 عدد السكان
0/1,000 معدل وفيات الرضع
0سنة العمر المتوقع
0% معدل معرفة القراءة والكتابة
0% معدل الفقر
Loading...