النيجير

تعتبر دولة النيجر إحدى الدول الأقل نمواً على مستوى العالم حسب مؤشر التنمية الإنسانية وتعتمد الغالبية العظمى للسكان على الزراعة كمصدر للدخل حيث أن ما يقرب من %82 من المواطنين يعملون كمزارعين. يعانى سكان النيجر كثيراً من فترات الجفاف المتكررة وقد بلغ الجفاف ذروته فى عام 2010 الشئ الذى تسبب فى الإنتشار الواسع لسوء التغذية بين الأطفال وقد ترتب على ذلك إرتفاع معدل وفيات الأطفال الرضع حيث تعتبر النيجر إحدى الدول ذات أعلى معدلات وفاة للاطفال الرضع على مستوى العالم.

لقد تبين أن تحسناً ملحوظاً قد طرأ على الناحية الغذائية فى النيجر فى الآونة الأخيرة وانعكس ذلك على انخفاض حالات سوء التغذية الحاد وتحسن مستوى الأمن الغذائي. ولكن ومن ناحية أخرى فقد تسببت الأمطار الغزيرة التى هطلت خلال عام 2012 فى تدمير المحاصيل الزراعية والتى كان الهدف منها إستكفاء الأسر خلال فصل الجفاف. تلى ذلك وضع آليات لاجل معالجة أمراض سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي مما زاد الإحتياج للمصادر المختلفة التى تساعد على وضع هذه الخطط موضع التنفيذ خاصة مع ازدياد الكوارث الطبيعية. ومن بين العوائق الأخرى التى تحد من تنفيذ هذه الخطط الإقتتال الدائم بين الفرق العسكرية المتناحرة وفصائل المتمردين بالإضافة إلى حالة عدم الإستقرار التى سادت الدول المجاورة وفى نفس الوقت أدت هذه الظروف إلى صعوبة تطوير البنيات التحتية وعدم إمكانية جذب مصادر الإستثمار الأجنبى.

قامت مؤسسة الزكاة الأمريكية بتوفير مواد الإغاثة لمكافحة المجاعة التى تحدث فى حالات الطوارئ الناتجة عن الجفاف كما عملت على توزيع المواد الغذائية وهدايا الأطفال خلال شهر رمضان وايام الأعياد.

Sources: UN Stats | World Bank | Pew Research Center

احصائيات النيجير

0 عدد السكان
0/1,000 معدل وفيات الرضع
0سنة العمر المتوقع
0% معدل معرفة القراءة والكتابة
0% معدل الفقر
Loading...