البرازيل

يتسم الوضع الإقتصادى والإجتماعى فى البرازيل بمفارقات بينة ففى الوقت الذى نجد فيه أن البرازيل تمتلك ما يوصف بأقوى إقتصاد فى أمريكا الجنوبية ينتشر الفقر المدقع بصورة واسعة وتبين الإحصآت أن ما يقرب من 42 مليون من مجموع سكان البرازيل البالغ عددهم نحو 200 مليون يعيشون حياة تتسم بالفقر الدائم.

مقارنة بالأقطار الأخرى فى أمريكا الجنوبية فإننا نجد أن بالبرازيل أكبر نسبة من الفقر فى المناطق الريفية. إن ارتفاع نسبة مستويات الفقر لها إرتباط وثيق بسوء الحالة الصحية للمواطنين وبالنسبة العالية لوفاة الرضع التى تحدث نتيجة لصعوبة الحصول على الخدمات الصحية المناسبة ولانعدام مياه الشرب النظيفة ومرافق الصرف الصحى الأساسية.

لقد أدى عدم العدالة الإجتماعية وعدم المساواة فى الدخل إلى إحداث فروقات كبيرة فى النسيج الإجتماعى فى البرازيل فإننا نجد أن سكان البلد الأصليين والبرازيليين ذوى الأصول الأفريقية هم أكثر المجموعات السكانية فقراً وحرماناً من الخدمات كما إننا نجد الآلاف من الأحياء الفقيرة والتى تعج بها البرازيل و تقطنها مجتمعات تعيش دوماً محاصرة فى الفقر والخوف من الجرائم العنيفة ولاتنال حظاً من الخدمات الإجتماعية التى تتوفر لغيرهم من المواطنين.

عملت مؤسسة الزكاة الأمريكية على تطوير الخدمات وخلق الفرص فى مجالات الثقافة والتعليم للمجتمعات التى تقيم فى مدينة ساوباولو كما أنها ساهمت فى توزيع الأغذية والهدايا خلال شهر رمضان وأيام عيد الأضحية.

Sources: UN Stats | World Bank | Pew Research Center

احصائيات البرازيل

0 عدد السكان
0/1,000 معدل وفيات الرضع
0سنة العمر المتوقع
0% معدل معرفة القراءة والكتابة
0% معدل الفقر

اخبار البرازيل

Loading...