الأردن

تعتبر الأردن إحد الدول النامية الرائدة نسبة لمستواها المتقدم فى مجالات الصحة والتعليم وارتفاع مستوى المعيشة ولكن نجد أن معظم الثروة تتمركز فى العاصمة عمان. ومن مظاهر الحياة فى الأردن الإختلاف الكبير فى مستوى ونوعية مستوى المعيشة بين سكان المدن وسكان المناطق القروية ففى القرى الريفية ينتشر الفقر والبطالة وتنعدم الرعاية الصحية بين مواطنى تلك المناطق مما يجعلها تماثل أحوال أفقر المناطق فى الإقليم.

لقد مثلت الأردن، ومنذ الإعتراف بها كدولة، الملجأ الآمن للكثير من اللآجئين الفلسطينين والعراقيين وتبين إحصآت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن 1.9 مليون لاجئ فلسطينى وما يقارب المليون لاجئ سورى وحوالى 400,000 لاجئ عراقى يعيشون فى الأردن. إن هؤلاء اللاجئين يعيشون تحت وطأة الفقر لكن و بفضل المبادرات التى أطلقت لمساعدة اللاجئين والتى تشتمل على السكن وبرامج العمل وإعطاء الجنسية حدت من تأثير اللجوء السالب. وقد وضح جلياً ان النزوح المستمر لمئات الآلاف من اللاجئين قد أثقل كاهل الحكومة الاردنية والوكالات المهتمة بشئون اللاجئين والتى لاتملك الإمكانات بالحجم المطلوب لخدمة اللاجئين.

إن مؤسسة الزكاة الأمريكية تضطلع بعدة أدوار لمساعدة اللاجئين فى الأردن وذلك من خلال مكتبها القطرى والذى يقوم بتنسيق العديد من الفعاليات التى تشمل كفالة الإيتام والأطفال ذوى الحاجة وإنشاء مراكز للتدريب الحرفى وتمويل عدة مبادرات تعليمية مثل توزيع الحقائب المدرسية للأطفال بالإضافة إلى توزيع المواد الغذائية على السكان فى مواسم الأعياد.

Sources: UN Stats | World Bank | Pew Research Center

احصائيات الاردن

0 عدد السكان
0/1,000 معدل وفيات الرضع
0 سنة العمر المتوقع
0% معدل معرفة القراءة والكتابة
0% معدل الفقر

اخبار الاردن

Loading...